لقاء الكلاسيكو اليوم.. “صحيفة آس الإسبانية”: كلاسيكو البيرنابيو اليوم الأحد قج يكون الأخير لسبع لاعبين أو أكثر

فمن المقرر بان تقوم أرض استاد سانستاجو بيرنابيو اليوم الأحد بإستقبال مواجهة الكلاسيكو المنتظرة بين قطبي أسبانيا ريال مدريد وبرشلونة, وذلك فى ضمن منافسات مسابقة الليجا.

حيث قامت الصحيفة الإسبانية “أس” برصد قائمة تقوم بضم أسماء من لاعبي الفريقين مشيرة إلي ذلك بإحتمالية أن هذا الكلاسيكو من الممكن بأن يكون الأخير لهم.

ففي صفوف النادي الملكي ريال مدريد, من الممكن بأن يكون لقاء الكلاسيكو هذا يمثل لقاء الوداع للاعب الكوستاريكي كيلور نافاس حرين عرين الميرنجي, وذلك لوجود أنباء عن ضم ديفيد دي خيا من نادي مانشستر سيتي, أو تيبو كورتوا من تشيلسي.

بجانب اللاعب نافاس, نجد أيضا يتشارك معه نفس المصير الثنائي خاميس ردوريجيز وألفارو موراتا فى ظل الأنباء التى يتم تداولها مؤخرا برغبتهم فى القيام بالرحيل بسبب الجلوس الدائم على مقاعد البدلاء.

هذا بالإضافة إلي ثنائي الدفاع بيبي ومواطنه فابيو كوينتراو, حيث نجد بان تعاقد الاول سوف ينتهي مع نهاية الموسم الجاري, ويقترب من منافست الدوري الصيني (على الرغم من تأكيده سابقا بانه يأمل بأن يستمر فى صفوف النادي الملكي), أما عن كوينتراو فقد أصبح خروجه من بوابة سانتياجو بيرنابيو شبه مؤكد, إلي جانب اللاعب البرازيلي دانيللو.

وقامت الصحيفة الإسبانية أيضا بإدراج ام كلا من إيسكو وأسينسيو, ولكن إيسكو قد سبق وقام بالتصريح مؤخرا بانه يقوم بالإعتزام البقاء ولن يقوم بمغادرة صفوف النادي الملكي, في حين بأن اللاعب زيدا قد قام ببدأ الإعتماد على أسينسيو بإشراكه بديلا ومنحه الفرصة فى المواجهات الأخيرة للفريق وبالفعل نجح اللاعب فى ان يقوم بإثبات فاعليته.

وننتقل إلي صفوف نادي برشلونة, حيث من المؤكد بان لقاء الكلاسيكو الأخير للمدير الفني لويس إنريكي للبلوجرانا والذي يقوم بترك متهمه مع نهاية الموسم الحالي, أما بالنسبة للاعبيه, فيتأتي اللاعب التركي أردا توران فى المقدمة, حيث نجده يقترب من الإنتقال إلي آرسنال الإنجليزي بنسبة مؤكدة وفقا للصحيفة.

هذا وقد قامت الصيحفة أيضا بطرح إسم جوردي ألبا والذي يعاني من قله المشاركات, هذا بالإضافة إلي مجموعة لاعبين تحوم الشكوك حول شكل مستقبلهم مثل كلا من خافيير ماسكيرانو، آندريس إنييستا، وكذلك جيرمي ماثيو.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *