التجار يربحون معركة الأرز

اشتغلت مؤخرا معركة بين موردي الأرد التمويني ووزارة التموين, حول سعر الأرز, وكاد الأمر يتحول لأزمة خاصة مع إقتراب شهر رمضان, خاصة بعد امتناعهم عن التوريد واكتفاء بعضهم بدفع الغرامات فى سبيل تحقيق مكاسب بالملايين لبيع الأرز بالسوق الحر, وبالفعل نجحت ضغوطهم فى إجبار "التموين" علي رفع أسعر التوريد بنحو 200 جنيه للطن.



السيد البرعي, رئيس شعبة تجار المواد الغذائية والبقالة فى غرفة البحيرة التجارية, أشار إلي أن إعلان وزارة الزراعة عن تقليص المساحات المزروعة من الأرز أدي إلي اتجاه الكثي من التجار لتخزين ما لديهم من كميات للإستفادة من رفع أسعرها فأقل أسعارها فأقل كيلو فى السوق الحر حاليا سعره 8.50 جنيه, مضيفاً: الأزمة ليست فى السوق فى الحر فالأرز متوافر بها, لكن الكارثة فى أرز التموين فالمخازن التابعة لشركتي الجملة خالية من الأرز منذ شهر, فلا يوجد أرز من اللى سعره (6.50 جنيه) نهائي, وللأسف نحن علي أعتاب رمضان الذي ترتفع خلاله معدلات استهلاك الأرز, فمكسب الموردين في بيع الكيلو بالسوق الحر يتراوح بين ألفين و 500 جنيه و 4 آلاف جنيه فى الطن زيادة عن مكسبه من وزارة التموين, وبالتالي لجأ غالية التجار لفسخ التعاقد مع الوزارة ودفع الغرامات التى لا تقارن بتلك المكاسب التى تقدر بالملايين.

محمد الديب, سكرتير عام شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية لفت إلي أن 90% من محافظات مصر تعاني من نقص حاد فى توافر الأرز, فنحن كتجار نتسلم أرزا وسكرا فقط من المخازن, أبضا تزامنت الأزمة مع ارتفاع اسعار الدقيق وبالتبية أسعار المكرونة ارتفعت, وللأسف هناك ارتفاع فى اسعار الأرز بالسوق الحر فأقل نوعية بسعر 8.5 جنيهاً, وهي الأنواع الرديئة أما الأنواع الجيده المعبأة فتصل إلي سعر 12 جنيهاً.

علي الجانب الآخر أكد رجب شحاته رئيس شعبة الأرز بغرفة الصناعات الغذائية بإتحاد الصناعات, أنه هناك انفراجه فى أزمة الأرز, فتم عقد اجتماع بيننا وبين وزير التموين مؤخرا لمناقشة الأزمة, وتم التوصل لرفع سعر توريد الطن إلي 6 آلاف و 300 جنيه بزيادة 200 جنيه للطن علي أن تطرحه وزارة التموين للمواطنين بنفس السعر القديم وهو 6.5 جنيه للكيلو, وبالفعل ستنتظم عمليات التوريد ليترواح معدل التوريد الشهري ما بين 30 و 35 ألف طن أرز.

وحول تأثير قرر تقليص المساحة المزروعة من الأرز قال: إنها بالطبع ستؤدي لإرتفاع أسعار الأرز فالعام الماضي تم تحديد زراعة مليون و 76 ألف فدان لكن تمت زراعة مليوني فدان المخالفة,وبالتالي لم نشعر بأزمة فى نقص كميات الأرز, ولكن العام الجديد لن يشهد غرامة مالية فقط بل هناك حيس, وبالتالي سيتم الإلتزام بالمساحات الرسمية وبناء عليه سينخفض إنتاجنا إلي نحو 3.5 مليون طن حيث يصل إجمالي استهلاكنا لـ 3 ملايين طم أرز أبيض سنويا, وبإفتراض إتجاه البعض لترشيد إستهلاكم من الأرز بعد ارتفاع أسعارع المتوقعة, فستكون هناك فجوة لن تقل عن نصف مليون طن أرز أبيض, وعلي الحكومة سرعة التحرك والتعاقد علي استيرادها من الآن.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

موعد مباراة برشلونة القادمة ضد اشبيلية اليوم السبت 4/11/2017 بالدوري الأسباني والقنوات الناقلة

موعد مباراة الاتحاد وأحد اليوم الثلاثاء 30/1/2018 بالدوري السعودي للمحترفين والقنوات الناقلة للقاء

موعد مباراة ريال مدريد وفياريال اليوم السبت 13/1/2018 بالدوري الإسباني والقنوات الناقلة